الإعلاميان مخلص وطارق إبراهيم

  • بواسطة

اسمي مخلص خالد إبراهيم مهجر من ريف حماه..

احترفت المونتاج والتصوير والتصميم منذ أكثر من ١٢ عام وعملت كإعلامي في عدة جهات أغلبها تطوعية وكان لي دوري كناشط إعلامي في المحرر أتابع حاليا دراستي الجامعية .

خسرت كل معداتي أثناء التهجير، وقررت الانطلاق لإنشاء محتوى هادف لإيصال حياة المهجرين بشكل عام للعالم بأسلوبي الخاص وبإمكانياتي المعدومة ومن هنا انطلقت أنا وأخي بأول خطوة في مشروعنا الكبير الذي نسعى للوصول إليه وهو شركة إنتاج خاصة نبدأ بها من أراضي المحرر لنثبت للعالم أننا نصنع الكثير من القليل وليرى العالم أن السوري الحر لايقف عند إمكانيات محددة أو صعوبات محددة..

أما بما يخص المحتوى الذي نقدمه والأفكار التي نعمل عليها فهي من الواقع الذي نعيشه في مخيمات التهجير ..

فنحاول نقل المعاناة والتحدي والإصرار الذي يمر به السوريون في الشمال المحرر بأسلوبنا الخاص.

كان للعائلة والأصدقاء دور مهم في استمرارنا بالعمل وذلك بسبب تشجيعهم ودعمهم المعنوي لنا فكل الشكر لهم ولكل من ساندني…

تواجهنا تحديات كثيرة منها انعدام الإمكانيات وعدم التفرغ التام لتطوير المشروع فالوقت مقسم مابين العمل لتأمين متطلبات الحياة وإكمال الدراسة ولايوجد استديو للعمل …

صعوبات كثيرة ولكن لا تعني التوقف، مستمرين بإذن الله للوصول إلى الهدف المرسوم.

يساعد مشروعنا في بناء سوريا فكرياً فكما نعلم أن الإعلام بشكل عام كان حكراً على فئة معينة توصل الأفكار التي يريدها النظام المجرم فقط عن طريق الأفلام والمسلسلات وغيرها فوصولنا إلى هدفنا وهو شركة إنتاج حرة تهدف للتوعية وإظهار الحقائق وإيصال الرسائل وغيرها من مهام شركات الإنتاج الهادفة سيساعد بالنهوض بالمجتمع السوري فكلنا نعرف تأثير الإعلام عن طريق المسلسلات والأفلام الوثائقية وغيرها على الفكر والتفكير .

ومن هذا المنبر أحب أن أقول لكل سوري مبدع أن لا يتوقف عند ضعف إمكانيات أو صعوبات أو غيرها فقط ابدأ وتابع ولا تتوقف وستصل بإذن الله..

قناة اليوتيوب https://youtube.com/c/TARMUKEB

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *