الخطاطة حسناء طحان

  • بواسطة

السلام عليكم أنا حسناء طحان خطاطه سورية بدأت بتعلم قواعد الخط العربي في بلد اللجوء بالهجرة على يد أستاذي وزوجي ابتداء بخط الرقعه ثم خط الديواني إلى خط الثلث وثم الخط النسخي وهو خط القرآن الكريم ..

ما إن ختمت خط الرقعه بدأت بكتابة اللوحات مع مشاركتي بالمعارض الدولية والمحلية وبكافة أنواع الخطوط التي تعلمتها وبفضل من الله وعونه وقد أجازني أستاذي بإجازتين عندما لمس اجتهادي ومثابرتي وتعلقي بالخط العربي بالإضافة لعمل دورات تدريبية لكل المستويات والأعمار للطلاب بالمراكز والمعاهد والمساجد انتهاء بالجامعة…

كما أقيمت لي معارض خاصة في الجامعة والبلدية بمشاركة مع زوجي وأستاذي حتى شاركت بمعارض الجامعه السنوية لأمثل بلدي سورية كأول خطاطة سورية.. أتمنى أن تتعلم الأجيال فنون وقواعد الخط العربي للمحافظة على تاريخنا وتراثنا وأصالتنا ومن لغتنا العربية ولأنه حرف القرآن الكريم وهذا مانعمل عليه جادين ..

وبالنسبة لكتابة اللوحة نبدأ بعمل دراسة شاملة من حيث انتقاء العبارة التي سأكتبها وخاصة الآيات تكون فيها عبرة أو دعاء أو حكمة ونختار نوع الخط الذي يناسبها بعدها نختار الزخرفة مع الألوان المناسبة وأحيانا نستخدم الابرو الذي هو فن الرسم على الماء هذا الفن الذي تعلمته من زوجي وبعد انتهاء اللوحة أسميها باسم أحد من أولادي وأحفادي لتخفف عني شيئا من عناء الغربة وقساوتها.

أتمنى من الله العون والتوفيق والسداد في عملي الذي أبتغي فيه وجه الله تعالى أولا وتاليا الحفاظ على تراثنا وأصالتنا وتاريخنا من الاندثار وليكون أساسا متينا وقويا لإعادة بناء وطننا الغالي ونحيي الفكر العربي الأصيل ولغتنا العربية بهمة وسواعد شبابنا المبدع والمنتج والمتحدي للصعاب والمذلل للعقبات نحو غد أفضل وتاريخ مشرق ومشرف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *